راسلنا من خلال النمودج التالي :

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

الجمعة، 24 يونيو، 2011

لغة العيون فى عيون شعرية






العيون أية من أيات الخالق عز وجل صورها فأبدع فى تصويرها ,, رغم صغر حجمها فإنها كبيرة جدا بما تحتويه على مدى البصر وتختلف فى الوانها واحجامها وطريقة رسمها العيون السحر الذى يلهم العاشقين ..الملاذ الأمن لكن محب .. وأيضا عنوان الشر و الحسد والغضب .. فالسر الإلهى يكمن فى تلك الشيئين الصغيرين اللذان يتمركزا فى منتصف الوجه .. فسبحان الله .


مرة نظرن لى وقفن .. شالو نومى وأنصفن
*****
لو عارف عيونك .. توهت العيون
ورقصت المشاعر ..غنى معاها كون
*****
منسية فى كتب التواريخ والزمن
عينيك وطن
مشدود على وتر التباريح والشجن
ممدود على حرف الكتابة
مكتول عنا ومكتود صبابة
وفية حط النيل سكن
عينيك سفر مكتوب اعيش فى غربتو
واعشق عذابو وحرقتو
وليلو الطويل
لى عيونك
و منى ليك ,,
تسرح افراح دواخلى
وتعزف الالحان تجيك
وتبحر السفن الغوالى
تحمل الاشواق اليك
آيات من فرح حاضر
ونسمات من ذكرى الماضى
وبلد وليها نسافر
عذابى وويلى والتهويل
وأيضاً



العيون تحمل العديد والعديد من الاسرار والكلمات التى لا تقال الا بالعين تغنى بها الشعراء تباهياً ووصفاً وفظلت محور الالهام لهم فقالو فيها الكثير وأذكر مما قرآت عن العيون قول الشاعر ( العيون التى بالوصل تضحكنى هى العيون التى بالهجر تبكينى ) فهنا وصف لعيون الحبيبه وتعلق احوال الشاعر بها .. وأيضا وصفوها بعيون المها والعيون الناعسات وهى إحاء للجمال .. واحيانا يستغنى الشاعر عن الكلام ويقول ( تعطلت لغة الكلام وخاطبت عيني في لغة الهوى عيناك) وهو التخاطب بلغة العيون .. ولقد أشارت الأحاديث الشريفة إلى لغة العيون، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: ( إن الرجل إذا نظر إلى امرأته، ونظرت إليه، نظر الله إليهما نظرة رحمة، فإذا أخذ بكفها تساقطت ذنوبهما من خلال أصابعهما). وهذه دليل واشارة واضحة ان للعيون لغة نفهمها جميعا .


ومن شعراء بلادى كثيرين هم الذين تغنوا بكلماتهم فى العيون ولغة العيون وسحرها الآخاذ الى عوالم شجية ومزحمة بالعواطف النبيلة والسخية .. اذكر منها ما قاله الشاعرالاستاذ التجانى سعيد ( عيونك زى سحابة صيف .. تجافى بلاد وتسقى بلاد ) وهى تضخيم لوصف العيون الآخاذة وأيضا براعه من شاعرها فى تجسيد موقفه تجاه العيون ( بدون عينيك بصبح زول بدون ذكرى وبدون ميلاد ) ...وأيضاً

العيون البيض لو صفن ..يجرحنك ويتلاصفن

*****
كُف عيونك عنى .. لغة العيون كاتلانى

سبب الريد عينيك وعيناه .. هم الجارو عليك وعليا

*****

وأيضا من أشعار المبدع صلاح حاج سعيد

عينيك مدن

****

ولى أيضا كتابات شخصية فى العيون...



لما اهرب من عيونك

****


أعاين فى جمال عينيك

تقول للبدر غيب أخجل

*****

والكثير يقال عن العيون وجمالها وفى مغازلتها ووصفها .. وهى أداة ملهمة لكل قلم يكتب بإحساسه

يتبع ....